كارثة..الشركة المنتجة لشامبو “جونسون للأطفال” تعترف بوجود مواد مسرطنة وسامة بداخله



    
كشف موقع هيلث فود هاوس الأمريكي المتخصص في مجال الطب والصحة والأغذية العالمية، أن المنتجات الخاصة بشركة “جونسون آند جونسون” والتي هي عبارة عن شامبوهات جونسون الشهير الخاصة بالأطفال، تحتوي على مواد كيماوية مسببة للسرطان، كما تؤثر تلك المواد على جهاز مناعة الأطفال الذين يستعملون المنتج.

وتطرق الموقع إلى أن الجهاز المناعي الخاص بالأطفال يكون في الأساس حساس للغاية، وبالتالي فإنه يتأثر بسهولة بالمركبات الكيميائية المسرطنة الموجوده في منتجات وشامبو جونسون الذي يحتوي على مادة خطيرة للغاية تسمى التوكسين، قد تسبب أمراض خطيرة ومزمنة للطفل.

وبحسب التقرير فإنه تم فحص عدد كبير من عبوات شامبو جونسون للأطفال، وثبت بالتجارب المعملية إحتوائه على مادة التوكسين السامة الخطيرة، كما يحتوي على مادة حافظة تسمى فورمالديهيد، ومادة كواتيرينيوم 15، المصنفتان عالمياً بأنهما مادتان مسببتان للسرطان وتهيج الجلد.

ويشير التقرير إلى وجود مواد خطيرة أخرى في شامبو جونسون للأطفال، ومنها مادة ديوكسين، حيث تسبب تلك المادة حالة من الدوار للأطفال، وتسبب تهيج شديد في الجلد وصداع ورغبة في النوم، بالإضافة إلى فشل وتلف للكبد والكليتين.

التقرير فجر مفاجأة كبرى، وهي إعتراف شركة جونسون آند جونسون لمنتجات الأطفال بوجود مواد مسرطنه في منتجاتها التي يتم بيعها في الولايات المتحدة الأمريكية، وأنها تعمل بجد في الوقت الحالي على التخلص من تلك المواد وإستبدالها بمواد أخرى آمنة.

غرائب